الاثنين، 9 أبريل 2018

ما مدى قدرتك على تقديم الملاحظات وتلّقيها؟

القدرة على تقديم الملاحظات والتعليقات وتلّقيها هو من أكثر الأمور أهمية للشركات، وأكثرها تجاهلاً من قِبَلهم أيضاً؛ حيث تبرُز أهمية القدرة على تقديم الملاحظات وتلّقيها في مساهمتها الكبيرة في نجاح صاحب العمل والموظف على حد سواء، وبذلك نجاح فريق العمل، والشركة ككل. وفي ظل غياب القدرة على تقديم الملاحظات وتلّقيها يُصبح من الصعب تحديد أداء كل من الموظفين، والفريق، والمشروع. وبينما يعد مصطلح الملاحظات مألوفاً للجميع، إلا أنه لا يتم تطبيقه بشكل صحيح دائماً.
ما مدى قدرتك على تقديم الملاحظات البّناءة؟ وكيف تُقيّم الملاحظات التي تتلقاها؟ ومهما بلغت صدق نيّتك عند تقديم الملاحظات أو صدق نيّة الشخص الذي يُقدم لك الملاحظات، ومدى شموليتها، ودقتها، من المهم أيضاً الأخذ في عين الاعتبار مدى فعالية هذه الملاحظات، ومدى تأثيرها على مُتلقيها. وفي حال لم تؤثر الملاحظات بفعالية على مُتلقيها كما هو مطلوب، تكون دون فائدة. ولكن لا تقع المسؤولية على الشخص الذي يُقدم الملاحظات وحده، بل يلعب المُتلّقي أيضاً دوراً هاماً في كيفية فهم الملاحظات التي يتلقاها وكيفية التعامل معها، وبالتالي يلعب الطرفان أدواراً متساوية في تحقيق الفعالية المطلوبة من هذه الملاحظات.

5 نصائح للنساء اللواتي يرغبن بتطوير مسيرتهن المهنية

شهدت معدلات النساء اللواتي يدخلن إلى سوق العمل تزايداً مستمراً على مدى الخمسين سنة الماضية، فلم يعد سوق العمل مقتصراً على الرجال فقط، بل أصبح يشجع بشكل متزايد المساواة بين الجنسين. وفي حين أن العديد من النساء حاولن تعزيز المساواة بين الجنسين على مدى العقود الماضية، إلا أنه لم يتم القضاء تماماً على التحيّز ضد المرأة في بعض الأماكن العامة.
وبحسب الاستبيان الذي أجراه بيت.كوم مؤخراً بعنوان "المرأة العاملة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا 2017"، قالت 6 من كل 10 مجيبات أنه يتم معاملة كل من الرجال والنساء على قدم المساواة في مكان العمل، كما صرّحت حوالي 7 من كل 10 أن التقدير يستند على الأداء في العمل فقط، وليس على جنس الموظف. ولكن مع ذلك، تعتقد امرأة واحدة من كل 4 أنه لا يتم منح النساء فرصاً متساوية عندما يتعلق الأمر بالتقدم الوظيفي والراتب والمزايا.  

4 طرق تساعدك على التوفير لتحسين دخلك في 2018‎

قد لا يشتري المال السعادة، ولكنه يساعد على تحقيق حسّ عالٍ من الأمن والإنجاز. من المؤكد أن الجميع يتفق على أن كسب القليل من المال الإضافي لن يضُر، مهما كان مقدار المال الذي نجنيه. ولكن قد تكون عملية الحصول على مال إضافي عملية صعبة للعديدين، وتعتمد على عوامل عدة من أبرزها: المصاريف اليومية التي نمتلكها، وعدد المعالين الذين نتحمل مسؤوليتهم، والالتزامات الأخرى مثل القروض.
ومهما بدا الأمر صعباً ولكنه ليس مستحيلاً. ولمساعدتك على توفير المال والعيش بأسلوب حياة يلائمك، يقدم لك خبراء بيت.كوم، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أربع طرق فعالة ومُجرّبة لتوفير الأموال:

علامات تدل على وجوب رفض عرض عمل تلقيته

تهانينا على حصولك على عمل جديد! لابد أنها كانت رحلة مليئة بالصعوبات والتحديات، ولكنك تخطيتها أخيراً. ولكن تمّهل قليلاً، قبل أن تقبل بعرض العمل فوراً، دعنا نتوقف قليلاً لتحليل الأمور بطريقة منطقية. لا شك أن رحلة بحثك عن عمل لم تكن سهلة وسريعة كما كنت تعتقد، وبالتالي السعادة تغمرك الآن لحصولك على وظيفة بعد عدد لا يُستهان به من النماذج التي كان عليك تعبئتها، والمقابلات الشخصية التي حضرتها، وكل ما تفكر به الآن هو الخطوة التالية في مسيرتك المهنية. ولكن قبل أن تأخذ هذه الخطوة وتقبل بعرض العمل، عليك التفكير جيداً وتقييم جميع الجوانب بشكل جيّد.
ولمساعدتك على اتخاذ القرار، يقدم لك خبراء بيت.كوم، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مجموعة من النقاط التي عليك التفكير بها وأخذها في عين الاعتبار قبل قبول أي عرض عمل، وبعض العلامات التي تدل على وجوب رفضك للعرض.

كيف تتعامل مع ضغوطات العمل؟

هل واجهت يوماً ضغوطات كبيرة في العمل بحيث كانت قائمة مهامك اليومية تتزايد كل ساعة؟ لقد اختبرت أنا شخصياً هذا الأمر! في الواقع، أصبحت بيئة العمل في الوقت الحالي مرهقة ومتطلبة للغاية، بشكل يدفع العديد من الموظفين للشعور بالقلق والتوتر في معظم الأوقات نتيجة لاضطرارهم لإنجاز قائمة مهامهم اليومية التي لا تنتهي.  
ولكن ذلك لا يشير الى افتقارك للكفاءة أو الفعالية، فقد يشير الى تغيّر بيئة العمل أو ازدياد المتطلبات، الأمر الذي يجعلك بحاجة لمزيد من الموارد والدعم.

سبعة تمارين رياضية يمكنك القيام بها الآن عند مكتبك

قد أشارت العديد من الدراسات إلى أن الجلوس في المكتب طوال اليوم يدمر صحة الموظفين، فالعمل في وظيفة لا تتطلب الكثير من الحركة يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية كارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة والاكتئاب.
ولحسن الحظ، يواصل الباحثون في اكتشاف طرق جديدة للحد من الآثار السلبية للجلوس لأوقات طويلة. ويُنصح هنا محاولة النهوض من المكتب لمرة واحدة على الأقل كل ساعة وممارسة تمرين بسيطلمدة نصف ساعة على الأقل كل يوم.

سبعة أنواع ملابس يجب تجنب ارتدائها في العمل

تلعب المظاهر الخارجية دوراً هاماً في التعريف عن الأشخاص، إلا أنها لا تُعبر عنهم بشكل وافٍ. وبالرغم من أن مظهر الموظف الخارجي يُعبر عنه بطريقة أو بأخرى، إلا أنه لا يوازي أهمية أدائه بالعمل، ومن الأفضل أن تبرزين إنجازاتك وأدائك المتميز في العمل بدلاً من تسليط الضوء على مظهرك الخارجي وحده.
وتبعاً لما سبق، ما زال موضوع الملابس الواجب ارتدائها من قِبَل المهنيين والموظفين موضوع شيّق وهام ولا يجب التغاضي عنه، سواء كنت تعملين في دبي، أو الرياض، أو عمّان، أو بيروت، إذ توجد دوماً قواعد توجيهيّة موحدة تساعدك على اختيار ملابسك بشكل أفضل.